Rebels my
اهلا ومرحبا بكم فى المنتدى Arab academy ونتمنى لكم وقت ممتع مع (اداره المنتدى )
هذا الشريط مخصص لتنبيه الاعضاء الى اى (معارك او حروب ) سوف تتم مع اى تحالف او للقرارات الهامه

    الحب والوفاء

    شاطر
    avatar
    Nour

    عدد المساهمات : 501
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010

    default الحب والوفاء

    مُساهمة من طرف Nour في الإثنين فبراير 15, 2010 1:00 pm




    يحكى أنه في قديم الزمان كان الحب
    يتربع على عرش المشاعر وأسمى الأحاسيس ...


    في يوم من الأيام جاءه صوت يقول :

    تنحى جابنا أيها الحب قد جاء من هو أسمى منك !!

    قال الحب من هنالك !! من أنت !!

    أجابه الصوت أنت لست بأسمى المشاعر ولا بأرق العواطف !!

    فكم أبكيت من عين وكم جرحت من قلب ..

    أجاب الحب بغضب : أنا السعادة الحقيقية والعيش الأبدي !!!

    أجابه الصوت :

    أنت الهيام والشوق في عالم الأوهام ...

    أنت أعمى عن الحق عن الحقيقة عن الواقع ...

    أنت لا تدرك الحق من الكذب والصدق من الخداع !!

    رد الحب بجنون :

    من أنت ! !! من أنت !!!

    قال أنا الوفاء ...

    أنا أنبل الوجود وأشرف المشاعر واصدق الأحاسيس ...
    أنا الوفاء الذي لطالما أثلجت قلبا جرحته الحياة ...
    أنا الوفاء الذي لطالما مسحت دمعه الحزين ...
    أنا الوفاء الذي لطالما رسمت الأبتسامة من جديد ...
    أنا الوفاء الذي يعرف للأمانة حق وللصدق قول ...

    قال الحب :
    هل علمت حب رسول الله للسيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها ...

    أجاب الوفاء :
    وهل كان شيئا أمام وفائه للسيدة خديجة أم المؤمنين ..

    فرسول الله أهل للوفاء ..
    عندما قالت السيدة عائشة غيرة في نفسها من ذكر رسول الله المتواصل للسيدة خديجة :

    هل كانت إلا عجوزاً قد أبدلك الله خيراً منها

    فرد عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    والله ما أبدلني الله خيراً منها
    قد آمنت بي إذ كفر بي الناس
    وصدَّقتني إذ كذبني الناس
    وواستني بمالها إذ حرمني الناس
    ورزقني الله أولادها وحرمني أولاد دون غيرها من النساء.

    طأطأ الحب رأسه آسفا وقال :
    صدقت أيها الوفاء ... أنت أنبل مشاعر الوجود وأرق عواطف الحياة !!!
    تعال وتربع على عرش المشاعر وتاج الأحاسيس !!

    أجاب الوفاء قائلا :

    أيها الحب يا أخي وياصديقي ابقى حيثما أنت فأنا وفيّ لصداقتنا
    ولست أنا بمن يخذل صديقه من أجل عروش المشاعر وتيجان الأحاسيس

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 4:08 pm